التداول في فوركس بنجاح

يوجد الكثير من العوامل التي تؤثر على تحقيق الربح لمتداولي العملات الأجنبية. يقوم الكثير من المتداولين بالبحث عن الطرق والأنماط التي سوف تساعدهم في إيجاد استراتيجية تداولية ناجحة إذ أنه من الصعب اختيار واتباع نمط واحد فقط يقود إلى تجربة مربحة في سوق فوركس. و قبل كل شيء فإن طريقة التفكير هي التي تحدد الفرق بين أن تكون متداول مبتدأ ومتداول محترف. والحافز لدى المتداولين المبتدئين ليس نفسه لدى المحترفين، حيث أن المتداولين المبتدأين يهدفون إلى تحقيق الربح السريع من الفوركس. في حين أن المتداولين المحترفين يملكون نظرة طويلة الأجل حيث أنهم ينوون العمل على علاقة طويلة الأجل مع سوق صرف العملات.

سوف يصل الفرد إلى الطريق نحو البدء بكسب الأموال من سوق صرف العملات عندما يلغي فكرة “تحقيق الربح الفوري” ويكبت هذه الرغبة. من خلال الأسباب التالية يمكنك معرفة لماذا تكون احتمالية أن يحقق المتداول المحترف أو المتداول الذي يتبع أسلوب احترافي المكاسب بشكل أكثر من المتداول المبتدأ:

  1. المتداول المحترف غير مهووس بالتحليل الزائد ويعلم أن السوق في الأساس عشوائي، فلذلك لا يصبح عاطفي عندما لا يتحرك التداول كما هو مخطط له.
  2. المتداول المحترف لا يقضي كل وقته في تتبع المؤشرات ولكنه يتداول مع الحركة الطبيعية للسعر في السوق نفسه.
  3. المتداولين المحترفين يقومون ببناء ما يكفي من المعرفة السوقية لكي لا يحتاجوا إلى اللجوء إلى البرامج التداولية لأنهم يعرفون حق المعرفة بأن العقل البشري وحده القادر على فهم التعقيدات اللازمة لتحقيق التداول الناجح في السوق. فلا يوجد في العالم جهاز كمبيوتر يمكنه أن يسبق العقل البشري الذكاء والحنكة أو يطابقه في القوة والتمييز.
  4. المتداول المحترف يمتلك حس منطقي ممزوج بفهم أن أي تداول سوف يكون فيه رابحين وخاسرين.
  5. أفضل المتداولين يطورون شعور داخلي لما تنوي الأسواق القيام به. ولا أحد يمكنه أن يحقق ثروة من مبلغ بسيط.

إذا كنت ترغب في تحقيق الربح من الفوركس، فإن الأمر الأول الذي عليك أن تتأكد منه هو عدم خسارة المال في الأسواق أو على الأقل ليس بطريقة كبيرة. وفكر بشكل حذر جداً في مبلغ المال الذي ستخصصه للتداول من دخلك. قم بحساب كم يمكنك أن تتحمل خسارته في كل تداول وعدل وضعيتك بناءً على ذلك.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *